موسوعة الحمل والولادة

مراحل تكوين الجنين وتطوراته المختلفة

مراحل تكوين الجنين وتطوراته المختلفة

تعرف مراحل تكوين الجنين وتطوراته المختلفة على أنها المراحل الأولى لنمو الإنسان وتكون خلاياه وأعضاءه ووظائفه المختلفة.

تحدثنا من قبل عن اختلاف فترات الحمل من أم لأخرى ومن جنين لآخر، لكن مع ذلك، تظل هناك مراحل مختلفة لتكون الجنين من الضروري أن يمر بها وإلا حدث خلل.

من الممكن أن يكون هناك أختلافات طفيفة في عدد الأيام اللازمة لذلك، ولكن نذكر لكم الأعم والأغلب في معظم الحالات.

كما علِمنا من قبل تنقسم مراحل الحمل إلى ثلاثة مراحل، الثلث الأول (First trimester) ، الثلث الثاني (Second trimester) ، الثلث الثالث (Third trimester).

نوضح لكم في تلك المقالة مراحل تكون الجنين تِبعًا لتلك المراحل المختلفة من الحمل.

بدايةً، علينا التوضيح أن الجنين يبدأ تكونه عند اندماج المشيج المذكر (الحيوان المنوي أو Sperm) مع المشيج المؤنث (البويضة Egg).

وتسمى تلك العملية بالإخصاب، بعد إتمام عملية الإخصاب يبدأ الجنين النمو في مراحله المتتالية، والضرورية لإكمال ولادة سليمة.

تابعي معنا المقالة للتعرف على مراحل تكوين الجنين.

تكوين الجنين في الثلث الأول من الحمل:

تلك الفترة تبدأ من الأسبوع الأول للحمل وحتى الأسبوع الثاني عشر.

تكوين الجنين في أول أربعة أسابيع من الحمل:

يبدأ تكون خلايا الجهاز العصبي كما يبدأ تكون خلايا القلب وتطور الساقين والذراعين، من الممكن عدم ملاحظة تطور الجنين في تلك المرحلة.

تكوين الجنين عند سن الثمانية أسابيع:

يتم ملاحظة تكون الجنين في تلك الفترة بشكل أكبر، هنا، الفترة الأكثر لُطفًا، حيث ينبض قلب الجنين.

يُلاحظ تطور الأطراف بشكل أكبر بكثير من المرحلة السابقة، حيث يبدأ نمو الأعضاء التناسلية للطفل، حيث تتكون الخصيتين في الأسبوع السادس.

في تلك المرحلة، يمكن للطبيب رؤية الحبل السُري بسهولة من خلال الأشعة التليفزيونية، وتبدأ ملامح الجنين في التكون.

تكوين الجنين عند سن الإثني عشر أسبوعًا:

في تلك المرحلة، نصل إلى نهاية الثلث الأول من الحمل، والذي يحدث فيه العديد من التطورات الكبيرة.

هنا، يتكامل العمل بين الأعصاب والعضلات، فيتمكن الجنين من عمل قبضة يد.

وتبدو الأعضاء التناسلية بارزة بشكل واضح، حيث يتكون المبيضين في خلال هذا الأسبوع.

يمكن في تلك المرحلة تحديد جنس المولود، ويقوم الجنين في تلك المرحلة بإغلاق عيناه، حيث يحاول حمايتها من البيئة المحيطة به والمليئة بالسوائل باستخدام جفونه.

تقل سرعة نمو الرأس في تلك المرحلة لتتناسب مع نمو باقي الأعضاء.

 

تكوين الجنين ومراحله في الثلث الثاني من الحمل:

يبلغ الجنين في تلك المرحلة من العمر 13 – 28 أسبوعًا.

تكوين الجنين عند سن الستة عشر أسبوعًا:

يتطور في تلك المرحلة كلًا من الجهاز العضلي والهيكلي، ويبدأ تكون أول خطوط المناعة للإنسان، ألا وهو الجلد، ولكن الجلد في تلك المرحلة يظهر شبه شفاف.

يبدأ تكون العقي Meconium (أول براز ينزل من الطفل بعد الولادة) في أمعاء الجنين، في تلك المرحلة يقوم الطفل بعمل حركات الامتصاص باستخدام الفم.

تلك الحركات هي من ضمن أهم الاستجابات العصبية للطفل والتي تعرف بـ Sucking reflex، وتدل تلك الحركات على استعداد الطفل للرضاعة.

تكوين الجنين عند سن العشرين أسبوعًا:

يزداد نشاط الجنين بشكل ملحوظ جدًا في تلك المرحلة، حيث تشعر أغلب الأمهات بحركة الطفل وركلاته في تلك المرحلة.

يُغَطى جلد الجنين بطبقتين مختلفتين، الطبقة الأولى عبارة عن شعر ناعم ورقيق وفي الاغلب يكون أشقر اللون، يُسمَى هذا الشعر بالزغب ” Lanugo “.

كما يُغَطى الجنين بطبقة من الشمع لحمايته تسمى ” Vernix “، ويتطور نمو الحواجب والأظافر، ومن الممكن أن يتسبب الجنين في جرح نفسه.

تتميز تلك المرحلة بامتلاك الجنين حاستي السمع والبلع.

تكوين الجنين عند سن الأربعة وعشرين أسبوعًا:

في تلك المرحلة يصبح نخاع العظام لديه القدرة على إنتاج كرات الدم، كما يتميز الجنين ببصمة قدم وبصمة أصابع، ومن الممكن أن ينمو للجنين شعر لرأسه في تلك المرحلة.

تنتظم دورة النوم الخاصة بالجنين، وفي حالة كان جنس الجنين ذكر، فإن الخصيتين تنزلان إلى كيس الصفن.

إذا كان الجنين أنثى، فيثبت المبيضان في المكان المخصص لهما يتوافر بهما مخزون البويضات اللازم للأنثى مدى الحياة، كما يكون الرحم موجودًا في مكانه.

تتكون الرئتان في تلك المرحلة، ولكن الرئتان بالأخص لا تعملان إلا بعد ولادة الطفل، حيث يعتمد الجنين طوال فترة تواجده في رحم الام على الاكسجين المنتقل من الأم عبر الدم.

تكوين الجنين ومراحل تطوراته في الثلث الثالث والأخير من الحمل:

تكوين الجنين في الأسبوع الثاني والثلاثون من الحمل:

في تلك المرحلة يكتمل تكوين العظام لدى الجنين، ولكن العظام لازالت رقيقة ولينة، ليزداد نشاط الطفل بكثرة فيزيد في الركل والتحرك داخل الرحم.

في بعض الحالات يمكن للجنين أن يفتح عينيه ويغلقهما.

يبدأ الجنين في القيام بالحركات الدالة على التنفس على الرغم من عدم اكتمال تكون الرئتين، الجنين في تلك المرحلة يقوم بتخزين العناصر الأساسية للنمو مثل الكالسيوم والحديد.

طبقة الشعر “الزغب” الموجودة على جلد الجنين تبدأ في التساقط، ويزداد وزن الجنين بشكل أكبر مما سبق.

تكوين الجنين في الأسبوع السادس والثلاثون من الحمل:

  • يزداد سمك الطبقة الشمعية المغطية لجلد الجنين.
  • تزداد نسبة الدهون الموجودة في جسم الجنين.
  • يزداد وزن الطفل، ولا يقدر على الحركة كما سبق حيث أن المساحة المتاحة له تقل.
  • سيظل الجنين يتحرك حركات طفيفة ولكن يمكن الإحساس بها.

وأخيرًا، تكوين الجنين في الفترة من الأسبوع السابع والثلاثون وحتى الأسبوع الأربعون (الولادة):

في تلك المرحلة، تعتبر المراحل النهائية لتكون الجنين.

عندما نصل إلى نهاية الأسبوع السابع والثلاثون، يعتبر الجنين كامل التكوين الآن، وتصبح جميع الأعضاء الخاصة بالجنين قادرة على العمل بوظيفتها المخصصة لها.

في الأغلب يغير الجنين من وضعية جسمه حيث يصبح رأسه ناحية المهبل استعدادًا للولادة.

إذا لم يصل الطفل إلى تلك الوضعية قد تكون الولادة الطبيعية صعبة وقد تحتاج الأم إلى القيام بالولادة قيصريًا “تدخل جراحي”.

قد تختلف المدة التي يمر فيها الجنين بتلك المراحل، ولكن في النهاية الجنين الصحي يجب أن يمر بجميع تلك المراحل.

ننصحك دائمًا بالمتابعة المستمرة مع الطبيب منذ بداية الحمل وحتى الولادة، وأيضًا يجب المتابعة بعد الولادة.

وذلك للتحقق من أي قصور في التكوين أو أي تغيرات تتطلب تدخل الطبيب.

يتغير وزن الجنين من أم لأخرى ومن طفل لآخر حسب حالة الطفل ومدة الحمل وعوامل أخرى كثيرة.

لذا لا تقلقي بشأن الوزن المثالي للطفل واستمري فقط في سؤال الطبيب.

كان هذا المقال عنمراحل تكوين الجنين وتطوراته المختلفة طيلة مدة الحمل التي تمر به المراة وكل مايمكن ان يحدث للجنين.

صورة ahlamek

ahlamek

أحلامك لتفسير الأحلام موقع متميز ومتخصص في تفسير الأحلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى